ما هي الأطعمة المفيدة للكلى؟

يتحدث طبيب المسالك البولية والجراح بافيل ميخائيلوفيتش كارلوف عن الأطعمة  المفيدة للكلى.

ما هي الأطعمة المفيدة للكلى؟
 ما هي الأطعمة المفيدة للكلى؟


محتوى:

الأطعمة المفيدة للكلى

أفضل الأطعمة للكلى ولها تأثير مدر للبول

ما هي المشروبات المفيدة للكلى؟

ما هي الأطعمة الضارة بالكلى؟

قواعد للحفاظ على صحة الكلى

الأطعمة المفيدة للكلى:

بالنسبة للشخص السليم الذي لا يعاني من مشاكل في الكلى، تلعب التغذية دورًا مهمًا في الوقاية من مرض الكلى المزمن. يجب أن يشمل النظام الغذائي الأطعمة التي تساعد على تحسين وظائف الكلى:

 الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون والدجاج والديك الرومي والأسماك والمأكولات البحرية والبيض والبقوليات (الفول والحمص والعدس والبازلاء) والمكسرات والبذور. ومنتجات الصويا.


بما أن صحة الكلى ترتبط بشكل مباشر بصحة القلب، تأكد من إضافة الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 إلى نظامك الغذائي: الأسماك الدهنية والأفوكادو والزيتون والجوز ومجموعة متنوعة من الزيوت النباتية (باستثناء النخيل وجوز الهند).


إعطاء الأفضلية للكربوهيدرات المعقدة. وهي توجد بشكل طبيعي في الأطعمة الغنية بالألياف وهي المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم. تدعم الكربوهيدرات المعقدة صحة القلب وصحة الأمعاء واستقرار مستويات السكر في الدم، وهو أمر مفيد لصحة الكلى.


قم بتضمين الحبوب الكاملة ومعكرونة القمح القاسي والبقوليات والخضروات والفواكه والتوت والمكسرات في نظامك الغذائي.


أفضل أغذية الكلى ذات التأثير المباشر

هذه هي الخيار والخس والكوسا واليقطين والطماطم والجزر والبنجر والبطاطس المخبوزة أو المسلوقة والتوت البري والتفاح والكمثرى والحمضيات والبطيخ والبطيخ والبقدونس والشبت.

إقرا أيضا:

ما هي المشروبات المفيدة للكلى؟

بالنسبة للمشروبات، اختر مشروبات الفاكهة والشاي الخفيف ومنقوع ثمر الورد.

– لأمراض الكلى، كقاعدة عامة، يوصف النظام الغذائي رقم 7 (حسب تصنيف مانويل بيفزنر). "إنه يساعد على التخلص من السموم، ويقلل من التورم والالتهاب، ويحسن الدورة الدموية"، يلخص الطبيب بافيل كارلوف ما سبق.

ما هي الأطعمة الضارة بالكلى؟

يجب أن يحد النظام الغذائي لتحسين وظائف الكلى من تناول الصوديوم والكوليسترول والدهون، والتحكم في تناول البروتين.

ملح

يزيد الملح من ضغط الدم مما يؤثر سلباً على وظائف الكلى. توصي منظمة الصحة العالمية باستهلاك ما لا يزيد عن 2 جرام من الصوديوم يوميًا (5 جرام من ملح الطعام) للبالغين. من الناحية المثالية، يجب ألا يحتوي نظامك الغذائي اليومي على أكثر من 3 جرام من الملح. تجنب الأجبان المالحة والنقانق والأطعمة المصنعة.


منتجات البروتين

على الرغم من أن البروتين جزء مهم من النظام الغذائي الصحي، إلا أن استهلاك الكثير منه يمكن أن يجعل كليتيك تعملان بجهد أكبر وقد تفشلان في التأقلم في مرحلة ما.


يجب على الأشخاص الذين يعانون من أي مرحلة من مراحل مرض الكلى المزمن والذين لا يخضعون لغسيل الكلى الحد من تناول البروتين إلى 0.6 إلى 0.8 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم للحد من تطور مرض الكلى. تأكد من استشارة طبيبك لتحديد كمية البروتين الآمنة لك.


الكربوهيدرات البسيطة والسكر

ترفع الحلويات والمشروبات السكرية والمخبوزات مستويات السكر في الدم وتزيد من خطر الإصابة بالسمنة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق زيادة الضغط على الكلى. اهدف إلى إبقاء نسبة السكر المضاف إلى أقل من 10% من السعرات الحرارية اليومية.


الدهون المشبعة والدهون المتحولة

تزيد الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة والدهون المتحولة من خطر الإصابة بأمراض القلب، وما يضر القلب يضر أيضًا بالكلى. المصادر الرئيسية للدهون المشبعة هي: اللحوم، ومنتجات الألبان كاملة الدسم، والزبدة، وشحم الخنزير، وزيت جوز الهند، وزيت النخيل. توجد الدهون المتحولة بكميات كبيرة في الأطعمة المقلية.


الكحول

يضرب الكحول الكلى من ثلاث جهات:

  يزيد الحمل على الكلى بشكل كبير لأنها تحتاج إلى تصفية المزيد من المواد السامة من الدم. وهذا يؤدي إلى الجفاف ويؤثر على قدرة الكلى على تنظيم مستويات الماء في الجسم.

  فهو يؤثر سلباً على وظائف الكبد، مما يؤدي بدوره إلى إعاقة تدفق الدم إلى الكلى ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الكلى المزمن.

  يزيد من ضغط الدم، مما يؤثر سلباً أيضاً على الكلى.

الأطعمة التي تحتوي على الفوسفور والبوتاسيوم:

هذه المعادن ضرورية للجسم: الفوسفور يشارك في تكوين العظام وهو المسؤول عن قوتها، والبوتاسيوم ينظم معدل ضربات القلب، ويحافظ على التوازن الحمضي القاعدي في الدم ويدعم وظيفة العضلات.


ومع ذلك، إذا كان لديك مرض الكلى المزمن، يمكن أن تتراكم هذه المعادن في الدم، مما يسبب العديد من المشاكل. تعمل المستويات العالية من الفوسفور على سحب الكالسيوم من العظام، مما يجعلها ضعيفة وهشة، مما يسبب حكة في الجلد وألم في العظام والمفاصل. وارتفاع مستويات البوتاسيوم يثير أمراض القلب.

 إذا كنت تعاني بالفعل من مشاكل في الكلى، فتأكد من فحص مستويات هذه المعادن بانتظام والتحدث مع طبيبك حول نظامك الغذائي.


الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من حمض الأكساليك

يمكن أن تتشكل حصوات الأكسالات - وهي حصوات مصنوعة من أملاح حمض الأكساليك - في الكلى. يوجد الكثير منه في الحميض والسبانخ والراوند والكرفس والبقدونس والتوت وعنب الثعلب والتين والكاكاو والشوكولاتة.


تذكر أنه لا ينبغي أن تتجاوز الجرعات المسموح بها من فيتامين C، حيث يتم استقلابه في الجسم إلى حمض الأكساليك.


قواعد لصحة الكلى:

قم بتضمين الأطعمة الصحية للكلى في نظامك الغذائي وتحكم في وزنك، خاصة إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمرض السكري.

اختر الأطعمة المفيدة لقلبك وجسمك بالكامل: الفواكه الطازجة، والخضروات الطازجة أو المجمدة، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة أو قليلة الدسم. قلل من تناول الملح والسكر.

افحص ضغط دمك (ويفضل أن يكون ذلك يوميًا)، وقم بإجراء تخطيط كهربية القلب (ECG) والموجات فوق الصوتية لكليتيك بانتظام.

اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من عدوى المسالك البولية (UTI). إذا لم يتم علاجه على الفور، فإنه يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى.

اجعل النشاط البدني جزءًا من روتينك اليومي - فهو يقلل من التوتر وله تأثيرات مفيدة على نظام القلب والأوعية الدموية. مارس الرياضة التي تناسبك لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا. أو اجعل من عادة المشي يوميًا.

حاول الحصول على 7-8 ساعات من النوم كل ليلة.

التوقف عن التدخين والحد من استهلاك الكحول.

كن حذرًا إذا كنت تستخدم مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية بشكل متكرر. الاستخدام المنتظم للعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية)، مثل الأيبوبروفين، يمكن أن يسبب تلف الكلى.


أحدث أقدم

نموذج الاتصال