لماذا السياحة في المغرب أروع؟

 المملكة المغربية جزء مشرق من المغرب العربي الملون، وإفريقيا العربية، ملتقى للثقافات. البازارات الشرقية صاخبة هنا، والبربر ذوي البشرة الداكنة يتجولون، وراكبي الأمواج يقتحمون أمواج المحيط الأطلسي. 

لماذا السياحة في المغرب  أروع؟
لماذا السياحة في المغرب  أروع؟


هذا هو البلد الذي تقع فيه الدار البيضاء الأسطورية، وحفيف رمال الصحراء التي لا نهاية لها والمدن القديمة ذات الشوارع الضيقة والقصور الفاخرة تحيي المسافر بآلاف الألوان.


لماذا تذهب إلى المغرب؟

يسافر السائحون إلى المغرب للجمع بين الانغماس في ثقافة العصور الوسطى للمغرب العربي الملون مع عطلة شاطئية ليست باهظة الثمن ولكنها مريحة (مع ركوب الأمواج على ساحل المحيط الأطلسي أو الاسترخاء على البحر الأبيض المتوسط ​​​​الدافئ). 

الفنادق والمنتجعات:

يتوفر في المغرب مجموعة متنوعة من الفنادق، بدءًا من الأماكن الاقتصادية حتى الفنادق الفاخرة والقصور الفندقية. مدن مثل مراكش، الدار البيضاء، وفاس تضم العديد من الخيارات.

الأماكن التاريخية والثقافية:

تضم المغرب العديد من المواقع التاريخية والثقافية التي تجذب الزوار، مثل المدينة العتيقة في فاس، والمدينة التاريخية في مراكش (المدينة الحمراء).

المتاحف:

يوجد العديد من المتاحف في المغرب تعكس التراث الثقافي والفني، منها متحف محمد السادس للفنون المعاصرة ومتحف العلوم الطبيعية في الرباط.

المواقع الطبيعية:

يمكن للزوار استكشاف المناظر الطبيعية الرائعة في المغرب، مثل جبال الأطلس والصحاري والسواحل الرائعة على سواحل المحيط الأطلسي والبحر الأطلسي.

الأنشطة الرياضية والمغامرة:

توفر المغرب فرصًا للأنشطة الرياضية والمغامرة، مثل ركوب الجمال في الصحراء، وركوب الأمواج على شواطئ الأطلس، ورحلات التسلق في جبال الأطلس.

الأسواق التقليدية :

يعد سوق جامع الفنا في مراكش وسوق الحسن في الدار البيضاء من بين الأسواق الشهيرة حيث يمكن للزوار التسوق واستكشاف الحياة اليومية والصناعات التقليدية.

المطاعم والمأكولات:

تقدم المطاعم في المغرب تشكيلة واسعة من المأكولات التقليدية المغربية، ويمكن للزوار تجربة أطعمة مثل الطاجين والحريرة.

يمكن للمغرب أن يلبي توقعات الزوار بفضل تنوعه الثقافي والطبيعي، وتتوفر فيه مجموعة واسعة من الخيارات للإقامة والترفيه.

أما بالنسبة للأنشطة الشاطئية، فإن الحجة المهمة لصالح المغرب هي ركوب الأمواج المثير على أمواج المحيط الأطلسي.

معلومات أساسية عن البلاد

معلومات أساسية عن الدولة:

عاصمتها الرباط.

أكبر مدينة هي الدار البيضاء (3.36 مليون نسمة).

اللغات الرسمية هي العربية والأمازيغية (نسخة وطنية موحدة من اللغة البربرية تم إنشاؤها في عام 2011).

شكل الحكومة هو الملكية.

الملك الحالي هو محمد السادس (محمد بن الحسن بن محمد).

الدين التقليدي هو الإسلام.

المنطقة الزمنية UTC+1. خلال شهر رمضان تتقدم العقارب ساعة واحدة، ثم تعيش البلاد مرة أخرى حسب التوقيت القياسي للمنطقة الزمنية.

ينتمي المغرب إلى المغرب العربي - وهذا هو اسم إقليم شمال إفريقيا الذي استوطنه العرب في أوائل العصور الوسطى، حاملين ثقافتهم إلى هذه المناطق. ويشكل العرب الآن 60% من سكان المغرب. 40% آخرين هم من البربر: السكان الأصليين الذين اعتنقوا الإسلام. أضاف الإسبان والفرنسيون تأثيرهم إلى ثقافة البلاد: كان المغرب مستعمرة لفرنسا، ولا يفصل هذه الدولة عن إسبانيا إلا عن طريق مضيق جبل طارق الضيق. وهكذا نشأت ثقافة المغاربة الشيقة والمميزة.

إقرا أيضا:

 برج بيزا المائل 5 تقييمات

فنادق رائجة قريبة من برج خليفة

 لماذاهذه المدن أكثر سياحة في العالم


يقع المغرب في شمال غرب أفريقيا. في الشمال، يغسل ساحل البلاد البحر الأبيض المتوسط ​​الهادئ والدافئ، وفي الغرب المحيط الأطلسي العاصف والبارد. ويبعد المغرب عن أوروبا 14 كلم فقط (في أضيق نقطة في مضيق جبل طارق). حتى أنه يمكنك رؤيتها من مدينة طنجة.


وتمتد على طول الساحل سهول ساحلية خلابة تضم بساتين اليوسفي وكروم العنب والغابات والأراضي الزراعية. لكن معظم مساحة البلاد عبارة عن جبال (25% من مساحة البلاد) وصحراء (50%). النطاقات الرئيسية للمغرب هي جبال الريف والأطلس، حيث كان هناك مكان لمنتجع صغير للتزلج. 

أعلى نقطة فيها هي جبل توبقال (4165 م). الصحراء التي تنتمي إلى المغرب هي الصحراء الغربية، مع الكثبان الرملية والمناظر الطبيعية الصخرية التي تقطع الوديان - مجاري الأنهار الجافة.


المناخ على الساحل شبه استوائي، مع صيف حار وشتاء معتدل. في فصل الشتاء، تمطر في كثير من الأحيان، ودرجة الحرارة حوالي +18 درجة مئوية. تتراوح درجات الحرارة في الصيف من +29 إلى +35 درجة مئوية. للرياح تأثير كبير على المناخ: فالشيرجي من الصحراء يجلب الحرارة والاختناق، ونسيم البحر يجلب البرودة اللطيفة.


كلما زاد عمق البلاد، زاد المناخ القاري وزادت التغيرات في درجات الحرارة. في الجزء الجنوبي من المغرب، يكون الجو حارًا جدًا في الصيف (+37 درجة مئوية، وأحيانًا أعلى)، وفي الشتاء +5 درجة مئوية فقط. 

تبرد الصحراء بشكل حاد في الليل، وفي الشتاء يمكن أن تنخفض درجات الحرارة في الصحراء إلى ما دون الصفر. الجبال باردة حتى في الصيف، ودرجة الحرارة +15 درجة مئوية. في فصل الشتاء، تزين أعلى الجبال بقبعات ثلجية.

أحدث أقدم

نموذج الاتصال